مفاجأة.. أسرة طفل الشروق حولت 2.5 مليون جنيه بـالدولار للخاطفين

7/9/2018 4:50 am  
<tmpl_ var title>

تمكنت قوات الأمن من إعادة الطفل هشام سامى الذى تعرض للاختطاف أمام منزله بمدينة الشروق إلى أسرته مرة اخرى، ووجهت أسرة الطفل رسالة شكر لمؤسسات الدولة ولوزارة الداخلية على سرعة الاستجابة لبلاغ خطف الطفل.

وكشف مصدر، أن قوات الأمن تواصل ملاحقة المتورطين فى خطف الطفل هشام سامى بالمناطق الجبلية، مشيرا إلى أن الخلافات المالية مع جد الطفل هى سبب خطف الطفل.

وأوضح المصدر، أن الجد تلقى مكالمات هاتفية بتحويل مبلغ وقدره 2.5 مليون جنيه بالدولار على حسابات خارجية مقابل الإفراج عن الطفل وإعادته لأسرته، لافتة إلى أن الأسرة لم تخبر جهات التحقيق بتحويل المبلغ للخاطفين، حتى أخبرهم الجناه بمكان تواجد الطفل، وذهبوا بالفعل للمكان المحدد وعثروا على الطفل، فيما تكثف الاجهزة الأمنية جهودها لضبط المتهمين بالكامل .

وأمرت نيابة القاهرة الجديدة برئاسة المستشار محمد سلامة، تفريغ كاميرات المراقبة بالكامل، وتتبع السيارة التى أظهرتها كاميرات المراقبة، كما استمعت النيابة لأسرة الطفل، وتبين من خلال التحقيقات الأولية أن هناك خلافات مالية بين الأب وآخرين، كما تبين أن الخطف كان محدد للطفل بعينه وليس من طريق الصدفة.

وفى وسيلة أخرى للبحث عن المتهمين، انضمت مباحث المرور لفريق البحث المكبر الذى يشرف عليه اللواء محمد منصور مدير مباحث العاصمة، للقبض على المتهمين باختطاف الطفل، وتحاول مباحث المرور تحديد وضبط السيارة المستخدمة فى ارتكاب الواقعة تمهيدًا للوصول إلى المتهمين.

كما أمرت النيابة، باستدعاء السيدة التى كانت تقود السيارة لتوصيل الطفل إلى منزله، وعدد من السكان ومن لديهم خلافات مع الأب، للاستماع إلى أقوالهم، ومحاولة فك طلاسم سر خطف الطفل هشام سامى.

كما أمرت النيابة برفع الأدلة الجنائية بموقع الحادث، وسرعة تقديم تحريات المباحث عن الطفل وأسرته، وبيان ما إذا كان هناك عداء بينه وبين آخرين كدافع للانتقام أو مجرد خطف لدفع فدية.

وقال حسين سلامة، أحد شهود العيان، أن طفل تم اختطافه بمدينة الشروق بواسطة سيارة " كحلى" اللون كانت تستقل 4 أشخاص، مطالبًا باللجوء إلى وزارة الدخلية لعودة الطفل إلى أهله

تعليقات