محكمة أوربية تحظر على الشركات مراقبة رسائل الموظفين قبل إخطارهم

9/7/2017 9:48 am  
<tmpl_ var title>

أعلنت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان فى ستراسبورغ بفرنسا، أنه على جميع أصحاب العمل الذين يراقبون رسائل البريد الإلكترونى والاتصالات الأخرى الخاصة بالموظفين، إخطارهم قبل القيام بهذا الأمر.

ويأتى هذا الحكم الخاص بالخصوصية بعد قضية تتعلق بـ"وجدان باربوليسكو"، مهندس رومانى تم طرده من وظيفته استنادا إلى رسائل البريد الإلكترونى التى كان صاحب العمل يراقبها.

وذكر أن الشركة التى كان يعمل لديها لم تبلغه بأنها كانت تراقب مراسلاته الشخصية، ويقال إن الشركة قد حصلت على نسخ من الرسائل التى أرسلها الموظف لأخيه وخطيبته قبل وقت قصير من طرده، وفقا لموقع ibtimes البريطانى.

وتوصلت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان إلى أن الشركة التى طردت الشاب لم تقدم سببا كافيا حول سبب مراقبة رسائله، وما إذا كان هناك نشاط إجرامى أو غير قانونى.

وقضت المحكمة بأن جميع أصحاب العمل يجب أن يبلغوا موظفيهم عن طبيعة ومدى متابعتهم لرسائلهم الإلكترونية وغيرها من الاتصالات مثل المحادثات ، وأضافت أنه يجب أن يكون هناك سبب مشروع وراء الرصد.

تعليقات