زيادة معدلات الانتحار بين الشباب الأمريكى بعد عرض مسلسل Reasons Why13

5/13/2019 5:51 am  
<tmpl_ var title>

ارتفع معدل الانتحار بين الشباب الأمريكيين الذين تتراوح أعمارهم من 10 إلى 17 عامًا فى الشهر بعد عرض مسلسل  Reasons Why13 لأول مرة فى مارس 2017، وفقًا لدراسة جديدة.

وقاس الباحثون فى مستشفى الأطفال الوطنى معدلات الانتحار الشهرية والسنوية التي أبلغت بها المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها من 2013 إلى 2017 بين الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 10 إلى 64 عامًا، ثم قاموا بتقسيمهم إلى فئات عمرية، حسبما نشر موقع "cnn".

وبلغ معدل الانتحار في الشهر التالي 0.57 لكل 100 ألف طفل تتراوح أعمارهم بين 10 إلى 17 عاما، وهو أعلى معدل فى فترة الدراسة التى تبلغ خمس سنوات في هذه الفئة العمرية.

وبالتالى شهدت الأشهر التسعة التالية وجود 195 منتحرا في هذه الفئة العمرية، والذى يعد أكثر مما كان متوقعا، وفقًا للدراسة التى نشرت في مجلة الأكاديمية الأمريكية لطب نفس الأطفال والمراهقين.

وكان الدافع وراء الزيادة في المقام الأول من قبل الأولاد، الذين ارتفع معدل الانتحار إلى 28.9٪ في الشهر بعد العرض الأول للمسلسل، ولكن ظلت المعدلات مستقرة بالنسبة للفتيات خلال نفس الشهر، على الرغم من أن الفتاة المراهقة هى الشخصية الرئيسية في العرض.

واستوحى مسلسل "Reasons Why13" إلى كتاب الشباب الأكثر رواجًا للمؤلف جاي آشر لعام 2007 والذي يحمل نفس الاسم، وتتابع السلسلة القصة الخيالية لفتاة مراهقة تدعى هانا بيكر، تم تجسيدها من قبل الممثلة كاثرين لانجفورد، التي تترك وراءها 13 تسجيلا صوتيا غامضًا على شرائط كاسيت بعد أن انتحرت، وتوجه كل تسجيل إلى شخص تقول إنه لعب دورًا في قرار إنهاء حياتها.

ويعد الانتحار هو السبب الرئيسي الثالث لوفاة الشباب الأمريكي الذين تتراوح أعمارهم بين 10 و 24 عامًا، ويؤدي إلى وفاة ما يقرب من 4600 شخص كل عام، وفقًا لمركز السيطرة على الأمراض، ويعد الأولاد أكثر عرضة من الفتيات للوفاة بسبب الانتحار.

تعليقات