حبس مصرية وزوجها عذبا طفلها بطريقة وحشية

3/14/2018 6:02 am  
<tmpl_ var title>

قررت نيابة كفر الشيخ في مصر حبس عاملة بمحل فساتين زفاف وزوجها 4 أيام على ذمة التحقيقات بعد اتهامهما بتعذيب طفلها الصغير وإصابته بإصابات خطيرة ووحشية كادت تفقده حياته.

ووجهت النيابة للمتهمين اتهامات بـتعذيب الطفل "يحيى صبحي حنفي" نجل المتهمة الأولى، وابن شقيق المتهم الثاني، بالحرق والضرب بسبب تبوله اللارادي.

وكانت أجهزة الأمن المصرية قد تلقت بلاغا من مستشفى كفر الشيخ يفيد بوصول الطفل يحيى صبحي حنفي 3 سنوات ونصف، مقيم بمنطقة ميت علوان، شرق مدينة كفر الشيخ، إلى المستشفى العام وتظهر بجسده كدمات وسحجات وحروق من الدرجة الثانية بالصدر والبطن والقدمين.

وكشفت التحقيقات أن والدة الطفل وتدعى "هالة. ص .م " 29 سنة، عاملة بمحل فساتين زفاف، مقيمة بميت علوان، بكفر الشيخ وزوجها "رمضان س ح" 25 سنة، عامل"، وهو نجل شقيق زوجها السابق، وراء تعذيب الطفل حيث قاما بحرقه وجلده بخرطوم مياه عقابا له على تبوله اللارادي.

وقال الدكتور محمود طلحة، مدير مستشفى كفر الشيخ، إن الطفل وصل إلى المستشفى فاقداً للوعي وتكاد عضلة قلبه تكون شبه متوقفة بسبب حالة الفزع والرعب التي تعرض لها جراء تعذيبه، وعلى الفور تم إجراء إنعاش لقلبه وإدخاله العناية المركزة لعلاجه من آثار التعذيب الذي تعرض له.

تعليقات