بريطانيا تحقق فى اعتداءات جنسية ضد رئيس الوزراء السابق إدوارد هيث

10/10/2017 1:20 am  
<tmpl_ var title>

تجرى الشرطة البريطانية تحقيقات موسعة حول مزاعم وادعاءات بحق رئيس الوزراء البريطانى الأسبق، إدوارد هيث، الذى تدور حوله اتهامات باعتداءات جنسية ـ خاصة ضد الأطفال ـ بعد اتهامات شبه مؤكدة بكونه شاذ جنسيا.

ونشرت جريدة تليجراف اللندنية، تقريرا مطولا عن الواقعة، مؤكدة أنه من المتوقع أن يتضمن تقريرا تنشره شرطة ويلتشير عقب تحقيق يستمر منذ عامين بتكلفة 1.5 مليون جنيه استرلينى، مطالبة واحدة على الأقل، تم إدراجها بشكل فعال فى ملفات القضية، بإدانة رئيس الوزراء الأسبق.

وإداورد هيث سياسى بريطانى ولد يوم 9 يوليو بالعام 1916 وتوفى يوم 17 من شهر يوليو بالعام 2005م، وتولى رئاسة الوزراء فى بريطانيا بين يومى 19 يونيو 1970 و4 مارس 1974.

ونقلت الجريدة عن منتقدى تحقيقات شرطة ويلتشير قولهم، إنها "مشكوك فيها"، وإن الموارد قد أنفقت فى تحقيقات حول ادعاءات بسوء سلوك شخص ميت، وحول رجل توفى قبل أكثر من عقد من الزمن.

ورأت الجريدة أنه من المتوقع أن يتضمن التقرير "ملخصا مختصرا" لأكثر من 40 ادعاء بوقوع انتهاكات قام بها رئيس الوزراء السابق، الذى لا يستطيع الدفاع عن نفسه بسبب وفاته.

وبالرغم من ذلك فإنه من المفترض أن ما يقرب من ربع هذه الادعاءات قد تم تقديمها عن طريق "أطراف ثالثة"، كما أن أصحاب الشكاوى لم يتعرضوا للاعتداء، وتعلم "التلجراف" حالة واحدة على الأقل قدمت فيها شكوى بالنيابة ضد "الشخص الميت"، فى إشارة إلى رئيس الوزراء البريطانى الراحل إدوارد هيث.

وأجرت الشرطة مقابلة مع أرملة ستيفن مالونى، الذى كان ضحية للاعتداء الجنسى خلال الوقت الذى قضاه فى منزل أطفال شهير فى جنوبى لندن، على خلفية ادعاءات حول أن هيث كان قد اعتدى على أيضا على يخته الشهير "مورنينج كلاود Morning Cloud".

تعليقات