المتهمان بقتل طالب : موتناه عشان عافر معانا واحنا بنسرقه

11/29/2015 1:37 am  
<tmpl_ var title>

أدلى المتهمان بقتل طالب عمره 14 عاما بالرصاص فى مدينة الخصوص، باعترافات تفصيلية أمام ضباط مباحث الخصوص حول ارتكابهما للجريمة، وأكدا فى اعترافاتهما أنهما فوجئا بالمجنى عليه رغم صغر سنه يحاول الدفاع عن نفسه، و"عافر معانا عندما كنا نستولى على تليفونه المحمول، فقتلناه رميا بالرصاص".

وقال المتهمان وهما كل من"محمد ج ع " سن 27 سنة عاطل و"عوض س ح " 21 سنة: كنا نسير فى شوارع مدينة الخصوص فى يوم الواقعة، كي نحدد الضحية التي سنقوم بسرقتها، وشاهدنا طالب يسير بمفرده في الشارع فاستوقفناه، وأشهرنا السلاح الناري في وجهه وطلبنا منه أن يعطينا تليفونه المحمول لكنه رفض وحاول مقاومتنا ورغم أننا حذرناه من أن يقاومنا لكن مع إصراره علي ذلك لم نجد أمامنا سوي التخلص منه حتي لا ينفضح أمرنا، وأطلقنا عليه الرصاص وعند سقط علي الأرض استولينا علي هاتفه المحمول وتركناه وهربنا.

واستطرد المتهمين لم نكن ننوي قتله وكنا نريد سرقته فقط لكنه كان يدافع عنه بطريقة لم نراها من قبل ومن شدة خوفنا أن ينكشف أمرنا قتلناه بالرصاص لكن في النهاية تم ضبطنا بدأت تفاصيل الجريمة عندنا تلقي اللواء سعيد شلبي مدير أمن القليوبية إخطارا من مأمور قسم الخصوص يفيد تلقيه بلاغا من مستشفى المطريه بوصول " يوسف ناصر مويس عبد الله حنا" 14 سنة طالب مصاب برش خرطوش بمنتصف البطن وتوفى اثناء اجراء الإسعافات اللازمه وأكدت تحريات الرائد أحمد عصر رئيس مباحث قسم الخصوص والنقيب محمد الجمل معاون المباحث أن المتهمين وهما كل من " محمد ج ع " سن 27 سنة عاطل و"عوض س ح " 21 سنة عاطل يكونان فيما بينهما تشكيل عصابي للسرقة بالإكراه وأنهما أثناء الاستيلاء على الهاتف المحمول الخاص بالمجنى عليه حاول مقاومتهما فقام على اثرها المتهم الأول باطلاق عيار نارى من فرد خرطوش كان بحوزته محدثا أصابه المجنى عليه التي أودت بحياته تم استئذان النيابة العامة وتمكن ضباط وحده مباحث القسم من القبض عليهما وبمواجهتهما اعترفا بارتكاب الواقعه وتم بارشادهما ضبط السلاح النارى المستخدم في الواقعه عباره عن فرد خرطوش محلى الصنع وعدد 2 طلقه من ذات العيار وبحوزة الثانى الهانف المحمول الخاص بالمجنى عليه0

تحرر محضر بالواقعة حمل رقم 5987 ادارى قسم الخصوص لسنة 2015 وبعرضه علي النيابة العامة أمر محمود سعيد رئيس نيابة الخصوص بحبس المتهمين أربعة أيام علي ذمة التحقيق

تعليقات