الطعن على قرار وزير الأوقاف بمنع التعامل مع الطائفة الإنجيلية

10/29/2013 1:12 am  
<tmpl_ var title>

تنظر الدائرة الأولى بمحكمة القضاء الإدارى، برئاسة المستشار عبد المجيد المقنن، اليوم الثلاثاء، دعوى مقامة من د.سمير صبرى، المحامى، لإلغاء المنشور الصادر من وزير الأوقاف بتاريخ 11 أبريل الماضى، بعدم التعامل مع الطائفة الإنجيلية، وتعميم ذلك رسمياً لجميع المديريات التابعة لوزارة الأوقاف فى جميع المحافظات، والأمر لجميع العاملين بوزارة الأوقاف وجميع منتسبيها بعدم التعامل مع الكنيسة الإنجيلية، إلا بعد الرجوع إلى الوزارة.

وقال صبرى فى دعواه، إن هذا المنشور يندى له الجبين، حيث إن مصر غير معتادة على مثل هذه المنشورات التى تخلق الفتن بين المسلمين والأقباط المتعايشين داخل الوطن سوياً منذ قديم الزمان، وأن المسلمين والأقباط لن ولم يسمحوا بمثل هذه الفتن لتحدث، لتحقيق أهداف المغرضين فى الوقيعة بين عمودى مصر المسلمين والأقباط، وأن مثل هذا المنشور يفتت ويقطع النسيج الوطنى الواحد من مسلمين وأقباط وغير مسموح به تحت أى ظرف من الظروف، وأنه يؤدى إلى زعزعة الاستقرار، وبث الفرقة، ويشكل هذا المنشور مهاترات مرفوضة تماماً، وهى محاولة تستهدف الوقيعة بين أطياف الشعب المصرى المختلفة، وافتعال الأزمات لتنفيذ مخططات إجرامية، وجر البلاد إلى الفوضى، وإدخالها فى دوامة الفتن والعنف.

وأوضح أن مثل هذا المنشور وإصداره فى هذا التوقيت بعد أحداث الكنيسة الكاتدرائية المراد منه الشر لمصر، ولابد أن يتدخل القضاء لكف تلك الأيادى عن هذا العبث الذى يفتح باب الشرور على الوطن وطلب صبرى فى نهاية دعواه إصدار حكم بصفة مستعجلة بإلغاء هذا المنشور مع ما يترتب عليه من أثار.

تعليقات