فتاوى مباشرة

خصصت دار الافتاء المصرية رقم الخدمة المجاني (107) من داخل مصر للإستعلام عن أي فتوى، حيث يمكن الاتصال علي هذا الرقم وطرح اي تساؤل لديك والحصول على رقم السؤال ثم الاتصال بعد ساعة واحدة وادخال رقم السؤال لسماع الإجابة.

 

إرتداء الملابس الضيقة التى تصف الجسم

1/27/2009 11:53 am 

إرتداء الملابس الضيقة التى تصف الجسم : و هذه من المخالفات المنتشرة جدا – للأسف الشديد – حيث تمتلأ الطرقات والجامعات وأماكن العمل بالنساء " المحجبات " اللاتى يغطين روؤسهن و يلبسن الملابس الضيقة التى تصف الجسم و ربما لبست احداهن " البنطلون الجينز " الذى يظهر مفاتن جسمها و هى تعد نفسها فى(المحجبات) .

وأعتقد أن أكثر هؤلاء يقعن فى هذه المخالفة عن حسن نية ، إذ أن رغبتهن فى الحجاب واضحة و لكن يجهلن حكم ارتداء مثل هذه الملابس .

و قد روى أبو هريرة - رضي الله عنه - أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال (صنفان من أهل النار لم أرهما.. قوم معهم سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس ونساء‏ ‏كاسيات عاريات‏ ‏مميلات مائلات رءوسهن كأسنمة البخت المائلة لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها وإن ريحها ليوجد من مسيرة كذا وكذا) رواه مسلم.

و معنى قوله كاسيات عاريات أنهن يلبسن ألبسة قصيرة لا تستر ما يجب ستره من العورة أو أنهن يلبسن ألبسة خفيفة شفافة لا تمنع من رؤية ما وراءها من بشرة المرأة و قيل أيضا أن معنى كاسيات عاريات أنهن يلبسن ملابس ضيقة فهي ساترة عن الرؤية المباشرة و لكنها فى الواقع مظهرة لمفاتن المرأة و فى بعض الأحيان تظهر هذه المفاتن بشكل أشد مما لو كشفت هذه المفاتن مباشرة.

و قد روى أسامة بن زيد - رضي الله عنه - قال كساني رسول الله صلى الله عليه وسلم قبطية كثيفة كانت مما أهداها دحية الكلبي فكسوتها امرأتي فقال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( مالك لم تلبس القبطية؟ ) قلت: يا رسول الله كسوتها امرأتي، فقال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم: (مرها فلتجعل تحتها غِلالة إني أخاف أن تصف حجم عظامها ). رواه الإمام أحمد.

وهذا واضح و صريح فى تحريم ارتداء المرأة للملابس الضيقة ولو أمام النساء إذا كانت تصف العورة وتجسمها و تصف تفاصيل الجسم.

و كما تقدم ، فلا تنوى المرأة أو تتعمد لفت أنظار الرجال الأجانب لها بملابسها، لأن المتأمل لهذا سيرى بوضوح فساد هذه النية و سيقع على المرأة وزر انشغال الرجال بها و اعجابهم بهيئتها و الانجذاب لها.

و أرجو أن تبذل جهود أكبر مع هذه الأعداد الغفيرة من " المحجبات " حتى يكتمل حجابهن و يكون سترا لهن وعونا لعفافهن وعفاف الرجال أيضا.

وإن من الأمور المزعجة للغاية الآن ظهور النساء " المحجبات " بمثل هذه الملابس الضيقة و المبهرة فى البرامج التليفزيونية " الدينية ". وربما قال قائل إن هذه الملابس أهون من ملابس المتبرجات ، وهذا حق ولا شك وهذه خطوة للأمام ولا شك ،ولكننا نريد أن نستثمر هذه العواطف الدينية بشكل صحيح من أجل أن يكون الدين كاملا لله تبارك و تعالى.