فتاوى مباشرة

خصصت دار الافتاء المصرية رقم الخدمة المجاني (107) من داخل مصر للإستعلام عن أي فتوى، حيث يمكن الاتصال علي هذا الرقم وطرح اي تساؤل لديك والحصول على رقم السؤال ثم الاتصال بعد ساعة واحدة وادخال رقم السؤال لسماع الإجابة.

 

وقفة مع نهاية العام الهجري

11/27/2011 8:25 am 
وقفة مع نهاية العام الهجري

منذ أيام قليله مضي عام دون أن نشعر ! وكأنه شهر طوى معه أحداثا ومواقف كثيرة بينها .

أحزان وأفراح . ضم الثرى خلال هذا العام أجساد أحباب . واستقبلت الشمس صرخات لمواليد جدد.

لمعرفة سيرة الرسول كاملة :

عام عاد البعض فيه الى الله وأبتعد اخرون !! زاد هذا العام من عمرنا وقربنا من يومنا .

وسيسلمنا لعام جديد سيطل علينا ونأمل أن يكون بوجه مشرق .

ستذكرنا اطلالة العام الهجري الجديد بما عاناه الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم وصاحبه الصديق رضي الله عنه في طريق الهجرة . ومواقف الصحابه الكرام في نصرة هذا الدين . ونزداد فخرا لارتباط تاريخنا بهجرة المصطفى الكريم وما فيها من دروس عظيمة في التضحية والوفاء والمحبة والاخلاص .

فلا تترك أخي هذا العام ينصرم دون أن تقضي مع نفسك وقفة صدق وتراجع علاقاتك:

أولا : مع الله كيف هي صلاتك من حيث المواظبة والخشوع ؟

كم جزءا من القران تقرأ كل يوم أو على الاقل كم صفحه بل كم أية ؟

- هل لك نصيب في الصدقة والذكر والامر بالمعروف والنهي عن المنكر وبعض أعمال التطوع والنوافل ؟

كيف علاقتك مع والديك .. اخوتك .. أقاربك .. جيرانك .. زملائك .. أصدقائك .. ؟

هل تقوم على الصدق والاحترام والتسامح والتناصح والتعاون والمحبه ؟

قد ورد في الاثر أن من أصلح ما بينه وبين الله صلح ما بينه وبين الناس .

كيف تقضي وقتك واجازاتك ؟

هل تصل الرحم ؟

كم كتابا قرأت ؟

هل فكرت في ترك بعض العادات السيئة كالسهر ؟

هل أنت راضي عن عطائك في المنزل والعمل والمنتدى وعن مستواك الدراسي اذا كنت طالبا !؟

هل عزمت على إجتناب الغيبة والنميمة والهمز واللمز والحسد ؟

لا تترك هذا العام يمر دون أن تراجع نفسك وتستفيد من أخطائك وتزيد من حسناتك وتزداد قربا من الله . قال الحسن رحمه الله ( ما من يوم ينشق فجره إلا نادى مناد : يابن ادم أنا يوم جديد وعلى عملك شهيد فاغتنمني فاني لا أرجع إلى يوم القيامه).

وكون لنفسك رصيدا من الاعمال التي تنفعك عند الله يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم .

قال تعالى (( وتزودا فإن خير الزاد التقوى) البقره 197.

سؤال يتردد في خواطرنا : ترى ماذا تحمل لنا أيها العام الجديد ؟

وسؤال لكل من قرأ هذا الموضوع : ماذا أعددت لهذا العام ؟

سؤال يحتاج الى تفكير!

أبحث مـــــــــــع نفســــــــــــــــك عــــــــــــــــــــن الاجابـــــــــــــــــــه .

استغفر الله العظيم من كل ذنب أذنبتــــــــــه

استغفر الله العظيم من كل فرض تركـــــتــه

استغفر الله العظيم من كل إنسان ظلـمـتــــه

استغفر الله العظيم من كل صالح جـفــوتــــه

استغفر الله العظيم من كل ظالم صاحـــبتــه

استغفر الله العظيم من كل بـــر أجـــــلتـــــه

استغفر الله العظيم من كل ناصح أهنــتـــــه

استغفر الله العظيم من كل محمود سئـمــتـــه

استغفر الله العظيم من كل زور نطقت بــــه

استغفر الله العظيم من كل حق أضــعــتـــــه

استغفر الله العظيم من كل باطل اتبعــتـــــه

استغفر الله العظيم من كل وقت أهــــدرتــــه

استغفر الله العظيم من كل ضمير قـــتلــــته

استغفر الله العظيم من كل سر أفشـــيـــــتـــه

استغفر الله العظيم من كل أمين خدعــتـــــه

استغفر الله العظيم من كل وعد أخلــفـــــتـــه

استغفر الله العظيم من كل عهد خــــــنتــــه

استغفر الله العظيم من كل امرئ خذلــــــتـــه

استغفر الله العظيم من كل صواب كتمــــته

استغفر الله العظيم من كل خطأ تفوهــت بـــه

استغفر الله العظيم من كل عرض هتكتــــه

استغفر الله العظيم من كل ستر فضــــحـــتــه

استغفر الله العظيم من كل لغو سمعــــتــــه

استغفر الله العظيم من كل حرام نظرت إليـــه

استغفر الله العظيم من كل كلام لهوت بـــه

استغفر الله العظيم من كل إثــم فـعـــــلتــــــــه

استغفر الله العظيم من كل نصح خالفتـــــه

استغفر الله العظيم من كل علم نـســيــتـــــــــه

استغفر الله العظيم من كل شك أطعـــــتـــه

استغفر الله العظيم من كل ظن لازمــــتــــــــه

استغفر الله العظيم من كل ضلال عرفتـــه

استغفر الله العظيم من كل ديــن أهمــلــتـــــــه

استغفر الله العظيم من كل ذنب تبت لك به

استغفر الله العظيم من كل ما وعــدتـــك بـــــه

ثم عدت فيه من نفسي ولم أوفي به

أمين يارب العالمين .

والحمد لله رب العالمين .وصلى اللهم على سيدنا محمد وعلى صحبه وسلم.