لا للمقاطعه .. لا للتصويت لشفيق


إعداد/ حسام رمضان

لكل مصري عايز الثورة تكمل .. انزل انتخب متبطلش صوتك

ورطة الأختيار بين مرسي وشفيق فخ مصنوع من بقايا النظام عشان تقع في حيرة الأختيار بين شفيق المنتمي للعسكر أو إبطال صوتك نكاية في الأخوان.

أربك حسابات النظام وصوت لمرسي لأن معاه في ضمان ولو 1% أن الثورة هتستمر
لكن مع شفيق هتنكتب شهادة وفاة الثورة.. رسميا

لو مش مقتنع.. تعالى نتناقش بهدوء:

- في كل البرامج الحوارية بعد الجولة الأولى من الانتخابات، يتم استضافة ضيف من جماعة الإخوان ويتم سؤاله سؤالاً محدداً: ما هو موقفكم لو فاز شفيق بانتخابات عادلة ونزيهة؟

كل مقدمي البرامج يصرون على طرح هذا السؤال، وكل ضيوف الإخوان يجيدون التهرب من الإجابة بالرد أن شفيق من المستحيل أن يفوز بانتخابات نزيهة لأن الشعب لن يعطي صوته لقاتله، وأن فوز شفيق بانتخابات نزيهة أمر غير وارد في حساباتهم.

قد يبدو هذا سؤالاً طبيعياً وهاماً، لكن أن تسال هذا السؤال عشرة مرات في الحلقة لتأخذ من ضيفك إجابة معينة فهذا يثير الشك وبشدة.

من شاهد حلقة عماد الدين أديب من محمد مرسي سيجد أن أديب ظل يسأل هذا السؤال طوال الحلقة ... يخبره مرسي أن هذا أمر غير وارد ... فيجادله قليلاً ثم يسأل سؤالاً مختلفاً ... ثم يعود ليسأل من جديد: ماذا لو فاز شفيق بانتخابات نزيهة؟ ...

وكأن الغرض هو تسجيل رد واضح للإخوان حول موقفهم لو فاز شفيق... إن قالوا لن نعترض فقد سُجلت عليهم وأي اعتراض فيما بعد يكون تناقضاً ... وإن قالوا سنرفض نجاحه فإن هذا يعني أن أي عمليات تخريب بعد نجاح شفيق سيُتهم بها الإخوان.
لكن المهم هو إصرار مقدمي البرامج على عبارة " انتخابات نزيهة"

- في نفس الوقت، تسمع عبارة "غريبة" ومنتشرة بشدة على الفيسبوك بأنه لو حصل مرسي على 90 مليون صوت لفاز شفيق ... سألت العديد من هؤلاء: كيف هذا؟ يجيبون: لأن العسكر عاوز كدة ... أسألهم: يعني لو فاز مرسي هيعمل انقلاب عسكري ... يجيبون: لا .. مرسي مش هيفوز ... الانتخابات هتتزور في الفرز ... أسأل من جديد: الفرز يتم في اللجان الفرعية أمام القضاة والمراقبين ومندوبي المرشحين والنتائج تُعلن في اللجان الفرعية وليس في اللجنة العليا، فكيف يمكن أن يتم التزوير في الفرز؟ ... يجيبون: هي كدة هتتزور وخلاص والحل إننا نقاطع انتخابات غير شرعية أصلا

- لم يفهم البعض لماذا يخاطب شفيق حركة شباب 6 أبريل وشباب الألتراس وبقية القوى الثورية الشبابية ويدعوهم لمساندته، بالطبع ناله من السخرية غير قليل، لكن شفيق أكثر ذكاءً من أن يطلب تأييد الثوار

شفيق قال لهم بوضوح: ساندوني حتى أعيد لكم ثورتكم المختطفة.

يعني أنه ببراعة منقطعة النظير جعلهم يعتقدون أنه يطلب تأييدهم بينما هو في الواقع يذكرهم أن الإخون هم من خطفوا ثورتهم وركبوا عليها وبهذا يؤكد لديهم دون أن يشعروا أنه إن كان لا يستحق فإن الإخوان كذلك لا يستحقون

خطاب شفيق للثوار كان محاولة لإقناعهم بالمقاطعة وهو - للأسف - نجح فيما رمى إليه وخدعهم .. عبقري هذا الذي يكتب خطابات شفيق ويخطط له

- أفهم أن المقاطع هو شخص "زهق واتخنق" وقرر إنه "يكبر دماغه" و"يضرب طناش" وكإنه بيقول "ياكش تولع يا ولاد الكلب" ... لكني لا أفهم أن هناك مقاطعاً يبذل جهدا كبيرا ليقنع الناس بالمقاطعة ... هناك أناس في كل مكان تحاول أن تقنعك بالمقاطعة ... هناك أناس يتحدثون في المواصلات العامة ليقنعوا الناس بالمقاطعة ... عربات المترو والميكروباصات ... هناك سائقي تاكسي يفتحون معك الحوار بدون مقدمات ويصرون على إقناعك بالمقاطعة ... هناك إبراز غير عادي لدعوات المقاطعة في الإعلام ... هناك ضيوف يظهرون دون سبب في أوقات ليست أوقاتهم كما حدث في حلقة حمدين صباحي مع خيري رمضان ليكرروا نفس الكلام الذي قالوه من قبل "نحن بين كابوسين والمقاطعة هي الحل"

لو كانت المقاطعة ستؤدي لنتيجة ثالثة لفهمنا سر هذه الدعوات لها ... لكنها لا تؤدي إلا لنفس النتيجتين السابقتين ... فلماذا هذا الحشد لها

هناك من يقول أن إبطال 51% من الأصوات يعني أن تُعاد الانتخابات ... ده كلام بلوبيف من الآخر

لكني في نفس الوقت أتفهم أن هناك فئة معينة صادقة تحشد لإبطال الأصوات لأنها ترى أن هذا يقلل من شرعية الرئيس القادم ... أتفهم خوفهم من شفيق ومن الإخوان لكني أذكرهم أن مبارك كان يحصل على شرعيته من نسبة مشاركة ضئيلة أو معدومة لو شئنا الدقة

المجلس العسكري لن يزور الانتخابات ... لن يغامر أبداً بإعطاء فرصة لعمل ثورة جديدة ... المجلس العسكري سيقف محايداً حيادا سلبياً كما حدث في موقعة الجمل ... سيترك شفيق يضرب ضربته ويسانده ... لكنه يعرف كيف سيتعامل معه لو فاز ويعرف كذلك كيف سيتعامل مع الإخوان لو فازوا ... المجلس العسكري ومن خلفه الولايات المتحدة لا يفكرون بمنطق السيناريو الواحد ... بل يضعون عشرة سيناريوهات وطريقة التعامل مع كل منها ... لو فاز الإخوان فالعسكر في أمان لعدة سنوات قبل أن يبدأ الإخوان في محاولة القضاء على هيمنة الدولة العسكرية ... وستكون حرب باردة طويلة لها حسابات أخرى

لكننا سنفترض أن هناك تزويرا لا نراه ... وسنفترض أن هذا التزوير هو الخمسة ملايين صوت للمجندين والمتوفيين.. السؤال هنا: في مصلحة من تصب المقاطعة؟!

لو قاطع الناس الانتخابات فإن الأصوات المزورة سيكون لها تأثيرها الكبير ... لكن لو رفض الناس المقاطعة ونزلوا ودعموا مرسي ... فإن أصوات المقاطعين وقتها ستعادل أصوات التزوير ... ويبقى حشد مرسي في مواجهة حشد الفلول

لهذا نقول إن المقاطعة إجراء سلبي معناه فوز شفيق وانتهاء الثورة وعودة أمن الدولة والقمع البوليسي للمعارضين وأصحاب الرأي والفكر.. المقاطعه خيانه لدم الشهداء الذين ضحوا بأرواحهم كي تنعم أنت برغد العيش والحياة الكريمة.. المقاطعه تعني أنك ضمنيا وافقت على فوز شفيق.. وعلى أن يطلق سراح كل أركان النظام السابق ويعود كل منهم لحياته الطبيعية، بما يشمله ذلك من ترشح جمال مبارك لرئاسة الجمهورية في 2016.

أضف تعليق

قالوا عن ثورة 25 يناير:
اخبار انتخابات مصر
الجدول الزمني للانتخابات
19 يونيو
تلقي الطعون على نتائج جولة الإعادة
الشروط الشعبية لمرشح رئاسة الجمهورية!!
تأثرا بالاعلان الدستوري الذي أصدره المجلس الأعلى للقوات المسلحة، لينظم سير العمل في مصر خلال الفترة الأنتقالية الحالية، والتي تنتهي بإجراء الأنتخابات البرلمانية والرئاسية مع إلغاء حالة الطواريء وإعداد دستور جديد للبلاد، بعد نجاح ثورة 25 يناير في إسقاط نظام الرئيس مبارك، ودستور 1971.

قرر عدد من نشطاء موقع التواصل الأجتماعي (تويتر) وضع شروط شعبية (في معظمها ساخرة) للمترشحين لمنصب رئيس الجمهورية.
أعد هذه التغطية: حسام رمضان
بمساهمة من: سعاد سليمان / مينا جودت / مينا أمين