قيود عملية الدعاية في انتخابات رئاسة الجمهورية 2012


تبدأ الدعاية الأنتخابية لمرشحي الرئاسة اعتباراً من الإثنين ٣٠ إبريل ٢٠١٢وحتى منتصف ليلة الإثنين ٢١ مايو ٢٠١٢، وفي حالة الإعادة تبدأ في اليوم التالي لإعلان نتيجة الاقتراع الأول وحتى الساعة الـ١٢ من ظهر الجمعة ١٥ يونيو ٢٠١٢.

وللمرشح ومؤيديه الحق في عقد الاجتماعات والندوات والحوارات العامة للتعريف ببرنامجه الانتخابي وتعريف الناخبين به

كما له ولمؤيديه الحق في نشر وتوزيع مواد الدعاية الانتخابية، ووضع الملصقات واللافتات في الشوارع والميادين العامة بعد موافقة جهة الإدارة وفي الأماكن التي تحددها بناء على قرار لجنة الانتخابات الرئاسية

وللمرشح ومؤيديه استخدام جميع وسائل الإعلام الحكومية والخاصة (المسموعة أو المرئية أو المطبوعة) وشبكة المعلومات الإلكترونية في الأوقات المحددة سلفا فقط

ضوابط الدعاية بالإعلام الحكومي:
- تخصص ثلاث فترات يومياً عبر القنوات التالية لعرض البرامج الانتخابية للمرشحين
التلفزيون: القنوات الرئيسية الأولى والفضائية المصرية وقناة النيل للأخبار
الإذاعة: شبكة البرنامج العام وراديو مصر والإذاعات الإقليمية

- تخصص ٦٠ دقيقة مجانية لكل مرشح في فترات الدعاية المعلنة بكل من مرحلة الانتخابات الأولى والإعادة، بواقع ربع ساعة متصلة كحد أقصى لكل مرشح على مدى الثلاث فترات وبالتساوي بينهم، على أن يحظر بث الإعلانات مدفوعة الأجر في تلك الفترات

المحظورات:
- الدعاية بأي شكل من الأشكال في غير الأوقات المعلنة

- بث أي إعلانات مدفوعة الأجر لأي من المرشحين بوسائل الإعلام المملوكة للدولة داخل النشرات والتقارير الإخبارية، أو أثناء البث الحي لأي حدث من الأحداث الجارية

- التعرض لحرمة الحياة الخاصة لأي من المرشحين وعائلاتهم بشكل مباشر أو غير مباشر

- استخدام العنف أو التهديد باستخدامه

- استخدام شعارات أو رموز دينية

- تقديم هدايا أو تبرعات أو مساعدات نقدية أو عينية أو غير ذلك أو الوعد بتقديمها بصورة مباشرة أو غير مباشرة

- استخدام المباني والمنشآت ووسائل النقل المملوكة للدولة أو لشركات القطاع العام أو قطاع الأعمال العام في الدعاية

- استخدام المرافق العامة ودور العبادة والمدارس والجامعات وغيرها من مؤسسات التعليم العامة والخاصة

- استغلال أي مرشح لموقعه الرسمي أو وظيفته أو مهنته بأي شكل في الدعاية الانتخابية أو انفاق الأموال العامة وأموال القطاع العام وقطاع الأعمال العام

- المساس بالوحدة الوطنية وقيم ومبادىء وأعراف المجتمع المصري

- المساس بحقوق الملكية الفكرية لأي شخص من الأشخاص الطبيعية أو الاعتبارية

- تناول ما من شأنه زعزعة ثقة المواطنين في العملية الانتخابية وعرقلة إتمامها

- نشر أي استطلاعات رأي حول الانتخابات الرئاسية خلال اليومين السابقين لليوم المحدد للاقتراع وحتى انتهائه

وكل من يخالف تلك الضوابط يعاقب بالعقوبات الواردة بقانون رقم ١٧٤ لسنة ٢٠٠٥ بتنظيم الانتخابات الرئاسية والقوانين ذات الصلة

تنويه:
لا يجوز لوسائل الإعلام نشر أي استطلاعات رأي ما لم تتضمن المعلومات الكاملة عن الجهة التي قامت بالاستطلاع، والجهة التي تولت تمويله، والأسئلة التي اشتمل عليها، وحجم العينة ومكانها، وإسلوب إجرائه، وطريقة جمع بياناته، ونسبة الخطأ المحتملة في نتائجه.

قالوا عن ثورة 25 يناير:
اخبار انتخابات مصر
الجدول الزمني للانتخابات
19 يونيو
تلقي الطعون على نتائج جولة الإعادة
الشروط الشعبية لمرشح رئاسة الجمهورية!!
تأثرا بالاعلان الدستوري الذي أصدره المجلس الأعلى للقوات المسلحة، لينظم سير العمل في مصر خلال الفترة الأنتقالية الحالية، والتي تنتهي بإجراء الأنتخابات البرلمانية والرئاسية مع إلغاء حالة الطواريء وإعداد دستور جديد للبلاد، بعد نجاح ثورة 25 يناير في إسقاط نظام الرئيس مبارك، ودستور 1971.

قرر عدد من نشطاء موقع التواصل الأجتماعي (تويتر) وضع شروط شعبية (في معظمها ساخرة) للمترشحين لمنصب رئيس الجمهورية.
أعد هذه التغطية: حسام رمضان
بمساهمة من: سعاد سليمان / مينا جودت / مينا أمين