صانعوا الأسلحة
صناع السلاح الإسرائيليين
عوزي جال
مصمم أسلحة إسرائيلي ذاع صيته بسبب الرشاش الخفيف الذي ابتكره وحمل أسمه. المزيد»
يسرائيل جاليلي
مبتكر بندقية "جاليل" التي استخدمت على نطاق واسع في الجيش الإسرائيلي.المزيد»
أشهر صناع السلاح
الفريد نوبل
مهندس وكيميائي سويدي ينسب اليه الفضل في اخترع الديناميت، كما وهب في أواخر حياته بعض ثروته لكل من يُسهم في إسعاد ورخاء البشر وتقديمها عبر جائزة حملت أسمه. المزيد»
روبرت اوبنهايمر
عالم أمريكي يُعرف بأنه أبو القنبلة النووية التي محت مدينتي هيروشيما وناجازاكي من الوجود .. فقط لاجبار اليابان على الاستسلام! المزيد»
ميخائيل كلاشنكوف
عسكري ومخترع روسي عرفه العالم من خلال السلاح الرشاش الذي اخترعه وحمل أسمه، وقُتل به الملايين حول العالم، .. من النادر أن يمر يوم دون ان يرى فيه كلاشنكوف بندقيته على شاشة التلفاز. المزيد»

تقرير عن مبيعات الأسلحة حول العالم

في عام 2007 أصدر معهد استوكهولم الدولي لأبحاث السلام (سيبرى) تقريرا مهما أكد فيه على عدة حقائق:

1- الدول النامية والفقيرة هي المستورد الأكبر للسلاح في العالم.
2- الدول الصناعية الكبرى هي المورد الأكبر للسلاح في العالم.
3- الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي الذي يفترض فيه أن يكون شرطي العالم وحافظ أمنه وسلامته هي في الحقيقة، المورد الأكبر للسلاح في العالم!
4- تجارة السلاح العالمية لاتزال السبب الأكبر للفقر في العالم لأن المبالغ التي تنفق على شراء السلاح عالميا تستطيع القضاء على الفقر عالميا في غضون سنوات قليلة.
5- الدول المستوردة للسلاح تدفع ثمن مشترياتها من الأسلحة من الأموال المتأتية من تصدير وبيع واستغلال ثرواتها الخام من بترول وغاز ومعادن وثروات طبيعية أخرى.
وقال التقرير أن مبيعات السلاح نمت لتصل إلى 1.2 تريليون دولار في عام 2005، وأن مبيعات أكبر 100 شركة سلاح فى العالم (من بينها 40 شركة أمريكية) وصلت لـ 290 مليار دولار.

وقد بلغت قيمة مبيعات الشركات الأمريكية الأربعين نحو 100 مليار دولار، فيما باعت 29 شركة سلاح أوروبية، ما قيمته 90 مليار دولار، هى أيضا حصيلة مبيعات 32 شركة أوروبية بين المائة شركة الكبرى للسلاح فى العالم.

أما الشركات الروسية، وعددها 9 شركات فقد باعت ما قيمته 5 مليارات دولار، وجاءت شركات من اليابان وإسرائيل والهند والصين وجنوب إفريقيا والبرازيل لتستكمل النسبة الباقية من المبيعات.

وتواصل بعض الشركات تسجيل زيادات هائلة فى مبيعات الأسلحة. ففى حين كان يوجد فى عام 1995 شركة واحدة فقط تعدت مبيعاتها السنوية المليار دولار و11 شركة أخرى تخطت مبيعاتها نسبة الـ%3 كان هناك فى سنة 2005 ، 6 شركات فى الفئة الأولى و19 شركة فى الفئة الثانية، وكان معظم هذه الزيادات العالية نتيجة حيازات جرت بين تلك الشركات أكثر مما كان نتيجة نمو عضوى لكل شركة على حدة.

أما أبرز الشركات الـ 6 التي زادت مبيعات الأسلحة لديها فى سنة 2005 عن المليار دولار فهي بوينج ولوكهيد مارتن وإيادس وتاليس.

وكشف تقرير للبنتاجون أن مبيعات الأسلحة الأمريكية بلغت 16.9 مليار دولار عام 2006 أي ما نسبته 41.9 % من حجم السوق العالمية، فيما بلغت مبيعات روسيا 8.7 مليار دولار، أي ما نسبته 21.6 %.

أحدث الأسلحة
أسلحة مصنعة في إسرائيل
كورنر شوت
سلاح جديد يمكن صاحبه من اصابة أهدافه دون التعرض للخطر! المزيد»
درع الليزر
الصواريخ المضادرة للصواريخ قد تكون عديمة القيمة في بعض الأحيان، لكن ماذا عن درع ليزر يحمي السماء؟! المزيد»
صواريخ بايثون
صواريخ جو-جو قصيرة المدى، تُصنع في إسرائيل بواسطة شركة رافئيل للصناعات العسكرية.المزيد»
الميركافا
أشهر دبابة إسرائيلية على الإطلاق المزيد»
العوزي
سلاح رشاش خفيف الوزن وسهل الاستخدام من انتاج إسرائيلي المزيد»
ايرولايت
طائرة استطلاع وتجسس خفيفة بدون طيار المزيد»
اوربيتر
طائرة استطلاع وتجسس خفيفة بدون طيار مصممة للاستخدام في وحدات الجيش والامن الداخلي المزيد»
أسلحة مصنعة عالميا
إف - 35
الطائرة المقاتلة الأحدث في فئتها والجيل الجديد من الطائرات التي لا يكتشفها الرادار! المزيد»
إف - 15
من أشهر الطائرات المقاتلة في العالم المزيد»
التفوق الإسرائيلي في العتاد

تذكر احصائيات حديثة أن إسرائيل تنفق وحدها نحو 9.5 مليار دولار سنويا على التسلح.

تعداد الجيوش
لا يزيد عدد أفراد الجيش الإسرائيلي عن 53 ألف نسمة سنويا. وهو عدد بالغ الشآلة إذا ما قورن بتعداد الجيوش العربية، وسبب هذا الفارق هو الاختلاف في عدد السكان بين العرب وإسرائيل. المزيد

التفوق العربي في العدد

ثمة تعداد فارق بين العرب وإسرائيل وهو ما يؤكد بوضوح أن العرب يملكون جيوش وأسلحة أكثر مما تملكه إسرائيل، هذا عدا البرامج النووية، لكن على الرغم من ذلك فقد اختار أغلب العرب منذ قمة القاهرة عام 1996 السلام كخيار إستراتيجي وحيد لاسترجاع الحقوق العربية من إسرائيل!
ولم يخض العرب أي حرب جماعية مع إسرائيل سوى مرتين الأولى في عام 1948 .. المزيد