حجم الخط

كريم عبد العزيز - karim abdel aziz

3/19/2013 11:51 am



كريم محمد عبد العزيز
مواليد 17 أغسطس 1975
ابن المخرج محمد عبد العزيز

كريم عبد العزيز .. اسم استطاع أن يضمن لنفسه المتانة لدى كتابته على أفيش أي فيلم، وهو ليس بالأمر الهين رغم سهولة وصول عدد كبير من الوجوه الجديدة إلى صف النجوم دون تاريخ سينمائي طويل أو تمثيلي بوجه عام.

ظهر كريم عبد العزيز لأول مرة على الشاشة مع الفنان محمود ياسين في فيلم (انتبهوا أيها السادة) عام 1978، ثم عندما كان في الخامسة من عمره في فيلم (المشبوه) عام 1981 مع عادل إمام والسندريلا سعاد حسني.

تخرج كريم عبد العزيز في المعهد العالي للسينما قسم إخراج، ليبدأ في دخول الوسط الفني ومحاولة الظهور بشكل أنضج على شاشة السينما، وكما يبدو أنه اتخذ الخطوات اللازمة فبدأ بدراسة السينما أولا، حتى أصبح واحد من أهم نجوم الشباك الشباب في مصر الذين يتمتعون بشعبية كبيرة.

رغم احتكاكه المبكر بالسينما مع اثنين من العمالقة في ذلك الوقت عادل إمام وسعاد حسني، إلا أن كريم عبد العزيز ظل مختفيا فترة طويلة حتى ظهر بدور طارق في فيلم (إضحك الصورة تطلع حلوة) مع النجم الراحل أحمد زكي ومنى زكي في بداياتها هي أيضا، ليقدم نموذجا جديدا للشاب الوسيم ابن الذوات، واستطاع كريم عبد العزيز أن يلفت الانتباه ولكن ليس بالشكل الكافي حتى جاءت بدايته الحقيقية مع مسلسل (امرأة من زمن الحب) مع سميرة أحمد وهشام سليم ومحمد رياض، الذي فتح له بابا مريحا للسينما أيضا استطاع كريم عبد العزيز أن يستغله جيدا عندما اشترك في الفيلم الناجح (عبود على الحدود) عام 99 في دور منصور مع الراحل علاء ولي الدين وأحمد حلمي والمخرج شريف عرفة، ثم شارك في نفس العام في فيلم (جنون الحياة)، حتى بدأ يتجه بكل طاقته نحو البطولة المطلقة مثله مثل معظم أبناء جيله.

كانت تجربته الأولى من خلال فيلم (ليه خلتني أحبك) مع حلا شيحا ومنى زكي وأحمد حلمي والمخرجة ساندرا، ورغم عدم تحقيق الفيلم لإيرادات كبيرة إلا أن كريم عبد العزيز استطاع أن يقدم ما يثبت قدرته على تحمل فيلم مرة أخرى، وبعد توقف عامين عاد لشاشة السينما بفيلمه الناجح (حرامية في كي جي تو) مع حنان ترك وماجد الكدواني لنفس المخرجة، ونال كريم عبد العزيز استحسانا كبيرا وتوقعات كثيرا بأن يصبح نجما مميزا، ورغم عدم تحقيق فيلم (حرامية في تايلاند) لنفس فريق العمل لنجاح مماثل، إلا أن كريم عبد العزيز بدأ مباشرة في التحرك بشكل إيجابي متصاعد، وقدم سلسلة من الأفلام الناجحة التي قدمته للجمهور على طبق من ذهب كنجم، بدأها بفيلم (الباشا تلميذ) الذي جمع فيه الرومانسية والكوميديا والأجواء البوليسية الخفيفة، ثم فيلم (أبو علي) مع منى زكى، ونجح هذا الفيلم نجاحا كبيرا مهد الطريق لعدد آخر من الأفلام.

بدأ الجمهور في التعامل مع كريم عبد العزيز كنجم حقيقي خاصة بعد فيلمه (واحد من الناس) الذي تفوق فيه على نفسه وقدم فيلما مليء بالمعادلات النفسية الصعبة، واستطاع أن يأخذ الختم بأنه نجم يعرف تماما ما يقدمه للجمهور.

ورغم عدم تحقيق فيلم (في محطة مصر) لنفس نجاح (واحد من الناس) الباهر، إلا أن كريم عبد العزيز استطاع من خلال فيلمه (خارج على القانون) أن يحقق إيرادات عالية وحقق نجاحا ملفتا مرة أخرى، قبل أن يقدم مع شريف منير (ولاد العم) في تجربة سينمائية مميزة للغاية أتبعها بتجربة نالت بعض الشيء من رصيده في (فاصل ونعود)، يخطط كريم عبد العزيز لمحو أثارها بالتعاقد على تقديم رواية الأديب والمصور الشاب أحمد مراد (الفيل الأزرق) صيف 2013.

تعليقات

أحدث الأفلام

 

تصويت

 

أي نوعية الأفلام التالية تفضل أكثر؟

الأنيميشن
الأكشن
الرومانسية
الكوميدية

تغطية موقع ماشي.كوم للسينما المصرية والعالمية كل ما تود ان تعرفه عن السينما اخبار السينما صور الافلام اعلانات الافلام التى تعرض فى السينما نجوم السينما قديما وحديثا ومقالات متخصصة عن اشهر الافلام السينمائية مصريا وعالميا