حجم الخط

أحمد زكي - Ahmed zaki

10/7/2012 10:20 am



أحمد زكي متولي عبد الرحمن بدوي
مواليد: 18 نوفمبر 1949

أحمد زكي أو الامبراطور، ولد في محافظة الشرقية وتحديدا مدينة الزقازيق في الثامن عشر من أغسطس 1949، وهو واحد من أهم النجوم المصريين في التاريخ لعدة أسباب أهمها أنه فرض شعبية جارفة لدى المتفرج والناقد، كما أنه شارك وقام ببطولة عدد من الأفلام الهامة وبدأ حياته الفنية في وضع مقارنة مع نجوم كبار في هذا الوقت.

تربى زكي في ظروف شديدة التوتر، فقد توفي والده وهو مازال طفلا صغيرا، وتزوجت والدته بعدها بفترة قصيرة، الأمر الذي دفع جده لتولي شئون زكي وتربيته.

دخل زكي المدرسة الصناعية وبدأت موهبة التقليد تظهر على الفتى الأسمر النحيل الأمر الذي لفت انتباه ناظر مدرسته وشجعه على التمثيل المسرحي.

التحق بعدها زكي بالمعهد العالي للفنون المسرحية وأثبت موهبة جعلته يشارك في مسرحية هاللو شلبي وهو مازال طالبا في المعهد حتى تخرج فيه عام 1973 وكان ترتيبه الأول.

تعتبر البداية الحقيقية لأحمد زكي بالمسرح، حيث بدا حياته ممثلا مسرحيا شارك في عدد من أنجح المسرحيات في تاريخ مصر "هاللو شلبي، مدرسة المشاغبين، العيال كبرت" كما أنه قام ببطولة عددا من المسلسلات التلفزيونية التي حازت على نجاح وشعبية كبيرة مثل "الأيام" الذي قدم فيه حياة الأديب الكبير طه حسين، ومسلسل "هو وهي" مع السندريلا سعاد حسني، و"الرجل الذي فقد ذاكرته مرتين".

قدم زكي مجموعة من اهم الأفلام في تاريخ السينما المصرية، واستطاع تجسيد شخصيات تعتبر من أشهر الشخصيات التي تم تجسيدها على شاشة السينما يأتي على رأسها تجسيده لشخصية الرئيس جمال عبد الناصر في فيلم "ناصر 56" والرئيس أنور السادات في "أيام السادات" وعبد الحليم حافظ في "حليم" وشخصيات أخرى مثل منصور في "الهروب"، وسبع الليل في "البريء"، وصلاح في "مستر كاراتيه" وشخصيات أخرى كثيرة.

شهدت فترة الثمانينات تألقا ملحوظا لأحمد زكي، فقد قدم فيه أفلاما تمثل محطات مميزة في مشواره الفني فقدم عام (1984): الليلة الموعودة الذي وقف فيه أمام وحش الشاشة فريد شوقي، النمر الأسود، وفي (1985) قدم سعد اليتيم الذي استطاع انتزاع النجاح فيه أمام عملاقين في ذلك الوقت فريد شوقي ومحمود مرسي، أما عام (1986) فقد شهد ثلاثة من أقوى وأنجح أفلام زكي "شادر السمك، الحب فوق هضبة الهرم، البريء"، وبعد تقديمه فيلمين فقط عام (1987): "أربعة في مهمة رسمية، البيه البواب"، وثلاثة أفلام "زوجة رجل مهم، أحلام هند وكاميليا، الدرجة الثالثة" في 1988، شهد عام 1989 فيلما واحدا هو "ولاد الإيه".

لتأتي فترة التسعينات وتبدأ عامها الأول بنشاط وعطاء قوي بخمسة أفلام: "امرأة واحدة لا تكفي، البيضة والحجر، كابوريا، الامبراطور، المخطوفة"، ليبدأ مرحلة الأهتمام بفيلم أو فيلمين فقط في السنة.

وعن حياته الخاصة، تزوج زكي من الفنانة الراحلة هالة فؤاد عام 1982 لمدة عامين فقط وله منها ابنه الوحيد هيثم الذي عمل في مجال السينما بعد وفاة والده في 27 مارس 2005 بعد صراع مرير مع مرض سرطان الرئة.

الجوائز والتكريم:

   1. جائزة عن فيلم "طائر علي الطريق" في مهرجان القاهرة.
   2. جائزة عن فيلم "عيون لا تنام" من جمعية الفيلم.
   3. جائزة عن فيلم "امرأة واحدة لا تكفي" من مهرجان الإسكندرية عام 1989.
   4. جائزة عن فيلم "كابوريا" من مهرجان القاهرة السينمائي عام 1990.
   5. في الاحتفال بمئوية السينما العالمية عام 1996 اختار السينمائيون ستة أفلام قام ببطولتها أو شارك فيها الفنان أحمد زكي، ضمن قائمة بأفضل مئة فيلم في تاريخ السينما المصرية وهي "زوجة رجل مهم، البريء، أحلام هند وكاميليا، الحب فوق هضبة الهرم، إسكندرية ليه وأبناء الصمت".

تعليقات

أحدث الأفلام

 

تصويت

 

أي نوعية الأفلام التالية تفضل أكثر؟

الأنيميشن
الأكشن
الرومانسية
الكوميدية

تغطية موقع ماشي.كوم للسينما المصرية والعالمية كل ما تود ان تعرفه عن السينما اخبار السينما صور الافلام اعلانات الافلام التى تعرض فى السينما نجوم السينما قديما وحديثا ومقالات متخصصة عن اشهر الافلام السينمائية مصريا وعالميا